English
7 أبريل، 2022
كوشيب بلاهاي: “انا بريء من كل التهم الموجهة ضدي”

افتتحت المحكمة الجنائية الدولية صباح اليوم اولى جلسات محاكمة المتهم علي محمد علي عبد الرحمن (علي كوشيب) بتهم إرتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية بدارفور في الفترة من 2003 الى 2004.

ووجهت المحكمة الجنائية تهم ضد علي كوشيب بلغت جملتها 31 تهمة متمثلة في جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية مثل القتل العمد، الإغتصاب، تدمير الممتلكات، النقل القسري، الاخفاء القسري، الاضطهاد بسبب العرق، المعاملة القاسية، التعذيب والاعتداء على الكرامة الشخصية.

وأنكر كوشيب كل التهم الموجهة اليه وقال (انا بريء من كل التهم الموجهة ضدي والتهم مرفوضة).

وقدم المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان المرافعة الافتتاحية، وذكر قصص لضحايا الحرب من نساء واطفال، وعرض مقاطع فيديو يوثق للجرائم المذكورة وكذلك شهود عيان على بعض الجرائم المرتكبة في دارفور.

واستعرض فريق الادعاء عددا من الجرائم ضد المدنيين في عدة مناطق بدارفور وتم تقديم وثائق تقول انها تثبت تورط عدد من المسؤولين بالتنسيق مع المليشيات في اعمال الاعتداءات في مناطق وادي صالح ومكجر وبندسي.

تجدر الاشارة ان علي محمد علي عبدالرحمن (كوشيب) هو احد المتهمين بارتكاب جرائم حرب قد سلم نفسه طواعية في العام 2020 في جمهورية افريقيا الوسطى ونقل الى لاهاي، وقد وجهت المحكمة الجنائية الدولية لاربعة متهمين من نظام المؤتمر الوطني بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية بدارفور وهم عمر حسن احمد البشير، احمد هارون، وعبدالرحيم محمد حسين.