English
27 يناير، 2022
بحوث الثروة الحيوانية تنتج تقانة لتغذية الحيوان بغرب كردفان

أكدت دكتورة حنان عبد المولي مدير مركز بحوث اقتصاديات الثروة الحيوانية بهيئة بحوث الثروة الحيوانية  أن زيارتهم لمحلية النهود بولاية غرب كردفان  تهدف لإنتاج وتوفير تقانة لتغذية الحيوان من المخلفات الزراعية المحلية بالتعاون مع  محطة بحوث الانتاج الحيواني للضأن الصحراوي  لزيادة الانتاج ، مشيرة الي أن الولاية تذخر بكميات كبيرة  من  الضأن والماعز والإبل الابقار.

 وقالت في تصريح صحفي ان التقانة  توفر تغذية للحيوان بالطرق السليمة وتحوي علي أعلاف من  المخلفات الزراعية المحلية في زمن حوجة الحيوان  للغذاء خاصة  فترة الصيف، مشيرة الي أنه ولأول مرة تطبق  هذه التقانة في المرعي المحلي  ولها مردود اقتصادي.

 من جانبه قال دكتور عبد الحليم عبد الرحمن مدير محطة أبحاث بمحلية النهود انه لديهم  خارطة لتطعيم الحيوان من لقاحات جدري الضأن والتسمم والطاعون للمجترات الصغيرة  وأمصال علاجية، بجانب خارطة لتغذية الحيوان خاصة في فترة الصيف بواسطة الحزم العلفية من  المخلفات الزراعية .

من ناحيته أشاد الاستاذ هيثم حسن أحمد مربي ماشية بادارية فوجا بمحلية النهود بجهود وفد بحوث الثروة الحيوانية الاتحادي للمحلية  لتوعية منتجي ومربيي الماشية  كيفية تغذية الحيوان بالصورة السليمة ، لتنافس المواشي السودانية في الأسواق العالمية ، مشيرا الي أن المنطقة تمتاز بثروة حيوانية وسلالة ذات إنتاج وجودة عالية .

واشار الي أن هناك بعض الماشية تحتاج الي تغذية سليمة خاصة في فترة الصيف ، مؤكدا وجود العلف من المخلفات الزراعية من بذرة الفول والسمسم  إضافة  لزراعة الفتريتة بالمنطقة  ويجب الاستفادة منها في تغذية المواشي .

 وقال ان رأس الضأن  الذي يصدر يباع بالف و250 ريالا مؤكدا اهمية التغذية للمواشي للصادر وزيادة الانتاج المحلي.